البيانات الصحفية الائتلاف يطالب الأمم المتحدة بالتحقق من أوضاع النازحين من الغوطة وحمايتهم
الأحد, 18 آذار/مارس 2018 17:15

الائتلاف يطالب الأمم المتحدة بالتحقق من أوضاع النازحين من الغوطة وحمايتهم

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الدائرة الإعلامية
18 آذار، 2018


يطالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، الأمم المتحدة بإرسال لجنة متخصصة للتحقق من الوضع على أرض الواقع والإشراف بشكل مباشر على النازحين الفارين من جحيم القصف في الغوطة، والعمل على توفير الحماية المناسبة لهم، وضمان توفير مراكز إيواء مناسبة ولائقة لاستقبالهم.

حيث تتواتر تقارير ومعلومات حول أوضاع نحو 20 ألف مدني اضطروا إلى النزوح هرباً من القصف الهستيري المستمر منذ أسابيع على مناطق الغوطة الشرقية، وتفيد التقارير بأن قوات النظام وأجهزة القمع التابعة له تقوم باعتقال المئات من النازحين، وتحتجز الآلاف في مناطق غير صالحة من كافة الجوانب، دون أن يتم توفير الغذاء أو مياه الشرب، أو الأدوية الضرورية.

لم يتم بعد التحقق من كافة التفاصيل التي تصلنا، لكن التقارير يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار وبمنتهى الجدية من قبل المنظمات الدولية، والصليب الأحمر. ويجب أن تتوجه الهيئات والمنظمات الدولية المختصة للتحقق من أوضاع النازحين وضمان سلامتهم بأسرع وقت ممكن،

إن تشتيت العائلات، وتفريق الأطفال عن أهاليهم وإجبارهم على الهتاف للمجرم بشار الأسد وحمل صوره، واعتقال المئات من النازحين، واحتجاز الآلاف منهم في معسكرات اعتقال أشبه بالمعسكرات النازية تحت إشراف الميليشيات الطائفية الإيرانية، وممارسة الإرهاب والتهديد المستمر بالقتل وبالاعتقال، بالإضافة إلى الإهانات المستمرة، هي جرائم مرفوضة ومدانة ولا بد من وقفها وضمان عدم تكرارها، سواء من قبل النظام أوالميليشيات الداعمة له.