طباعة هذه الصفحة
الخميس, 12 آذار/مارس 2015 17:02

الذكرى الحادية عشرة لانتفاضة 12 آذار 2004

تصريح صحفي
سالم المسلط
الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
12 آذار، 2015


يصادف اليوم الذكرى الحادية عشرة لانتفاضة 12 أذار 2004 والتي انطلقت شرارتها في مدينة القامشلي وشملت عدة مناطق شمال شرق سورية، وكما يتعامل نظام الأسد مع أي معارضة لحكمه الاستبدادي؛ فقد قام بقمع الانتفاضة بدموية ووحشية أسفرت عن سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى.

يقف الائتلاف الوطني إجلالاً لأرواح شهداء سورية الذين قضوا خلال أكثر من 40 سنة من حكم عائلة الأسد، كما يجدد رفضه لإرهاب النظام ومواليه وإرهاب داعش التي تفرض أيديولوجياتها الضيقة على أبناء الشعب السوري.

ويؤكد الائتلاف على ضرورة المحافظة على اللحمة الوطنية والالتزام بمبادئ الثورة، ويشيد بصمود الشعب السوري بكافة أطيافه ونضاله النبيل للوصول إلى دولة سورية موحدة ومستقلة وحرة وديمقراطية توفر العيش الكريم لمواطنيها مهما كانت انتماءاتهم السياسية أو الدينية أو العرقية.