البيانات الصحفية تقرير أطباء بلا حدود إدانة للنظام وللمجتمع الدولي
الخميس, 12 آذار/مارس 2015 15:15

تقرير أطباء بلا حدود إدانة للنظام وللمجتمع الدولي

تصريح صحفي
هشام مروة
نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
12 آذار، 2015


أثبت تقرير منظمة أطباء بلا حدود أن المجتمع الدولي غائب تماماً عن الواقع المأساوي الذي فرضه نظام الأسد على الشعب السوري، وعلى الرغم من آلاف الجرائم الموثقة بتقارير من منظمات دولية؛ فإن مجلس الأمن والدول الفاعلة في المجتمع الدولي فشلوا في وضع حد لمعاناة المدنيين وحفظ السلام والأمن، وأخفقوا في وضع حد لجرائم النظام والتنظيمات الإرهابية مفضلين إدارة الصراع وملفات عالقة أخرى على حساب دماء السوريين، بما يمثل وصمة عار ستلاحق المجتمع الدولي والقادة أصحاب القرار فيه إلى الأبد ما لم يعملوا على انقاذ الشعب السوري.

كما ذكر التقرير الصادر عن المنظمة يوم أمس الأربعاء أن ما لا يقل عن 600 طبيب وعامل في المجال الطبي استشهد على يد قوات النظام منذ بدء الثورة، مشيراً إلى نقص هائل في مستلزمات الإسعاف.

إن تقصير المجتمع الدولي في وضع حد للجرائم في سورية والسكوت عن جرائم الأسد والإرهاب سيزيد من معاناة الشعب السوري ويعطي فرصة أكبر للنظام والتنظيمات الإرهابية لارتكاب المزيد من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سورية.

إننا نطلب من المجتمع الدولي موقفاً يكسر الصمت الطويل وينهي التغاضي عن الفظائع التي يرتكبها النظام والتنظيمات الإرهابية والإسراع في إنشاء مناطق آمنة شمال سورية وجنوبها، وتقديم الدعم اللازم من خلال تسريع وتفعيل برنامج تدريب وتجهيز الجيش السوري الحر بما يمكنه من حماية المدنيين، وإيقاف الآلة العسكرية للنظام والإرهاب.