البيانات الصحفية جريمة استهداف المجلس المحلي في الشيفونية واستشهاد رئيسه ومدنيين آخرين
الأربعاء, 28 شباط/فبراير 2018 13:51

جريمة استهداف المجلس المحلي في الشيفونية واستشهاد رئيسه ومدنيين آخرين

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
الدائرة الإعلامية
28 شباط، 2018


تعرض مبنى المجلس المحلي في بلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، لقصف نفذته طائرات النظام والاحتلال الروسي الأحد (٢٥ شباط)، ما أسفر عن وقوع مجزرة واستشهاد رئيس المجلس المحلي "محمد جاموس" واثنين من الأعضاء وعدد من المدنيين والنازحين، ما زالت تتم عمليات استخراج جثامينهم من تحت الأنقاض.

القصف يشكل جريمة حرب موصوفة وخرقاً لقرار وقف إطلاق النار 2401 بعد أقل من 24 ساعة من إقراره، وانتهاكاً للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، حيث تم استخدام ذخائر عنقودية وحارقة ضد أحياء سكنية ومبان مدنية وطبية.

يتقدم الائتلاف بأحر التعازي لعائلات الشهداء، مؤكداً إدانته للجرائم المتلاحقة بحق السوريين، ومحذراً من أن العدوان الجاري على الغوطة الشرقية، بكل مدنها وبلداتها، ليس سوى مشروع إبادة جماعية وجريمة ضد الإنسانية، تقع أمام أعين المجتمع الدولي، الذي يتحمل مسؤولية تقاعسه عن معاقبة مرتكبي جرائم الحرب طوال سنوات، الأمر الذي أدى إلى تصاعد مستويات إجرام النظام وروسيا وإيران.

يدعو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه حماية المدنيين، ويطالب الأمم المتحدة بتجاوز التعطيل الروسي المستمر لمجلس الأمن، واتخاذ الإجراءات وممارسة الضغوط اللازمة لوقف الإبادة الجماعية الجارية في الغوطة الآن.