البيانات الصحفية حول مزاعم إعدام طفل في حلب
الاثنين, 10 حزيران/يونيو 2013 16:06

حول مزاعم إعدام طفل في حلب

تصريح صحفي
الائتلاف الوطني السوري
المكتب الإعلامي
10 حزيران 2013

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام متعددة خبر إعدام طفل عمره 15 عاماً في حي الشعار بحلب على أيدي مسلحين، قالت هذه المواقع أنهم يتبعون لكتائب إسلامية متشددة.

ورغم ما يشوب هذا الخبر من غموض، وما يعتريه من ضبابية وتشويه؛ إلا أنه في حال ثبتت صحته يشكل جريمة ضد الإنسانية وانتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان.

يؤكد الائتلاف الوطني السوري استنكاره لكل فعل يخالف قيم الشعب السوري ومبادئ الجيش الحر، والمثل العليا للثورة السورية، ويتوقع من كل من ينخرط في ثورة السوريين أن يتخلق بتلك المثل والمبادئ، ويشدد على أن أي خرق للعهود والمواثيق الدولية وأي جرائم حرب ستخضع للمحاكمة أمام قضاء عادل كائناً من كانت الجهة التي تقف وراءه.

إن الجيش السوري الحر هو جيش وطني بامتياز وانطلاقته جاءت دفاعاً عن المدنيين، ومن أجل تخليص الشعب السوري من عقلية الانتقام والإجرام، ومبادئه تسمو فوق أي أفعال مخالفة لقوانين الحرب.