طباعة هذه الصفحة
الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 12:22

عام على صمود دير الزور

بيان صحفي
الائتلاف الوطني السوري
المكتب الإعلامي
16 حزيران 2013

عام كامل مر على عروس الفرات وهي ترزح تحت وابل من نيران نظام الأسد، صمدت خلاله أمام النخبة المقاتلة في ميليشياته، بعزيمة أبنائها وشجاعتهم الأسطورية.

لا تزال صور معارك البطولة والبسالة تُسَطّر في دير الزور وريفها، معلنةً أنها أرض قد حُرّمت على آل الأسد وعصابات شبيحته، بإرادة ثوارها الصلبة، وبعزيمةٍ رآها العالم كله في أنحاء متفرقة من أرض سورية الحبيبة.

وفيما تتواصل المعارك على جبهات عدة ويتقدم الجيش الحر في أحياء الصناعة والرشدية وغيرها؛ تتفاقم المعاناة الإنسانية في المدينة، بسبب الحصار الخانق المفروض على المدنيين فيها، مما يتطلب حلولاً عملية ومجدية توقف هذه المأساة.

يجدد الائتلاف الوطني السوري دعوته المجتمع الدولي للتحرك السريع من خلال مجلس الأمن، بقرار ملزم، يضع خطوات عملية، تضمن حقن الدماء في سورية، وتؤمن ممرات إنسانية إلى المناطق المحاصرة، وتدعم الثورة بما من شأنه حسم الصراع المستمر لصالح الشعب السوري.

الرحمة لشهدائنا، والشفاء لجرحانا، والحرية لمعتقلينا، والنصر لثورتنا المباركة
عاشت سورية حرة، وعاش شعبها حرا عزيزاً