البيانات الصحفية المشروع الوطني لتوحيد العمل العسكري في سوريا
الجمعة, 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 23:41

المشروع الوطني لتوحيد العمل العسكري في سوريا

تعرفون جميعاً أن وحدة العمل العسكري شرطٌ أساسي لبلوغ أهداف ثورتنا من إسقاط النظام، إلى حماية أبناء شعبنا، إلى تأمين المرحلة الانتقالية، إلى منع إشاعة الفوضى بعد السقوط، إلى التعامل مع الفلتان الأمني الممكن خاصة من قبل فلول النظام، وصولاً إلى تشكيل جيشٍ وطني حقيقي.

هذه رؤية الائتلاف في هذا المسار الحساس، وقد بدأنا التواصل مع العديد من القادة العسكريين على الأرض بغرض تحقيق هذا الهدف. والمؤشرات تؤكد بأننا نتقدم، ولكن..

نحن بكل صراحة وشفافية بحاجةٍ ماسة إلى أن يكون معنا أبناء شعبنا في هذا المسار الهام. ويمكن لهم أن يساعدوا من خلال التفاهم مع الوحدات العسكرية الموجودة في مناطقهم لتحقيق هذا الهدف.

نؤكد أن التوحيد سيتم بإذن الله في إطار مجلس عسكري أعلى يعمل تحت سقف وطني خالص.

ونؤكد أن كل أوجه الدعم والتمويل بكل أشكاله ستصب من خلال صندوق لهذا المجلس بإشراف الائتلاف.

ونؤكد بأننا منفتحون على كل المقترحات المنطقية والعملية والموضوعية.

ولكن.. نؤكد أن كل من سيرفض هذا التوجه، كائناً من كان، من منطلق الطموحات الشخصية أو محاولة تحقيق المكاسب الأيديولوجية لجماعته وحزبه وتياره، سيكون منبوذاً عملياً من عملية التوحيد، وسيكون موقفه مدخلاً أكيداً لإظهار حقيقته مهما أخفاها أمام الشعب بأي شعارات حتى الآن.

هذه إحدى استراتيجيات عملنا الكبرى لخدمة الثورة وتحقيق أهدافها، ونأمل من كل حرٍ يوافق معنا على هذه الفكرة الحساسة أن يشارك معنا هنا ويسجل ملاحظاته، لأننا نريد أن نرى ونُظهر للجميع حجم الزخم لتأييد هذا المشروع الحساس، والأهم من هذا أن يبدأ المخلصون بتجميع وجهاء مناطقهم لمساعدتنا في تنظيم هذه المهمة وإنجازها.

سنكون معكم في كل خطوة لإنجاز المهمة، وسنشارككم كل مشروع، وسنطلب منكم العون والنصيحة، لأننا نعلم أن من غير الممكن إنجاز شيء في معزلٍ عن مساهمتكم الأساسية.