مكتب الحراك الثوري

مكتب الحراك الثوري يتكون من مجموعة من ناشطي الحراك الثوري، الذين شاركوا في الثورة السورية وخرجوا من سورية لأسباب مختلفة، ومن كل المحافظات السورية، واجتمعوا على هدف رئيسي؛ هو إسقاط النظام الاستبدادي المجرم بكل أركانه ومكوناته.

فكرة التأسيس:

بعد قيام الثورة السورية العظيمة، التي انطلقت شرارتها من مدينة درعا في 18-3-2011، شعرنا بضرورة خروج مجموعة من الثوار، الذين شاركوا في الثورة السورية؛ بغرض تمثيل الثورة ونقل الصورة الحقيقة لجرائم الأسد لكل العالم، وكان أول تمثيل حقيقي للثوار في مؤتمر الإنقاذ، الذي أعلن عن تأسيسه بتاريخ 16-7-2011.

وبعد مؤتمر الانقاذ، انتقل ممثلو الحراك الثوري ليكونوا من المؤسسين للمجلس الوطني السوري في نسخته الأولى، التي أعلن عنها بتاريخ 23- 8-2011، وكان عدد الأعضاء المؤسسين (72+2) حيث تم يومها حسم نسبة تمثيل الحراك الثوري لتصل إلى 52% ، وبعد ذلك تم توسعة المجلس الوطني ليشمل مجموعة من الكتل السياسية، وكان الحراك الثوري حاضرا في التشكيل الجديد للمجلس الوطني السوري (الجديد بعد التوسعة)، والذي تم الإعلان عنه بتاريخ 2-10-2011.

وتم تأسيس مكاتب بكل الاختصاصات في المجلس الوطني، ومن بين هذه المكاتب ومن أهمها كان مكتب الحراك الثوري حيث انتخب:

  • جمال الوادي (مديرا)
  • عمار أبو خطاب (أمين سر)
  • هيثم رحمة (ممثل سياسي)
  • يلماز سعيد (مسؤول مالي)
  • حنان البلخي (مسؤول التخطيط)
  • شايش السلمان (مسؤول حقوق الانسان)
  • عمار المسدي (مسؤول الإغاثة)
  • أسامة الشربجي (مسؤول الدعم اللوجستي).

مهمة مكتب الحراك الثوري:

أسس المكتب ليقوم بالمهام التالية:

  • تقديم الدعم المعلوماتي والتواصل بين الثوار ومختلف اللجان والهيئات الثورية