الائتلاف الوطني يوجّه رسالة إلى الأحزاب السورية من أجل التعاون المشترك

وجّه رئيس الائتلاف الوطني السوري الدكتور نصر الحريري، رسالة إلى الأحزاب السياسية والتشكيلات السياسية السورية غير الممثلة بالائتلاف الوطني، بخصوص تعزيز التعاون والتنسيق لخدمة تطلعات الشعب السوري بتحقيق الحرية والكرامة.

وشملت الأحزاب كلاً من اتحاد الديمقراطيين السوريين، تجمع الحرية والقانون، تجمع نهضة سورية، حركة التجديد، حزب أحرار، الحزب الجمهوري، الحزب الوطني للعدالة والدستور، حزب اليسار، ومشروع وطن.

وتقدم الحريري بأطيب التحيات لجميع الأحزاب والفئات التي تمثلها من الشعب السوري، وقال: إن السوريين “ينتظرون منا ومنكم الكثير من أجل تحقيق تطلعاته وأهدافه في الحرية والكرامة”.

ولفت الحريري إلى أن “هذه المسؤولية التي نَتشاركها جميعاً، تُحتم علينا الكثير من الواجبات والمهام”، وأكد على ضرورة أن يكون هناك تعاون “ضمن رؤية موحدة تُعَزز التفاهم والعمل المشترك فيما بيننا” من أجل إنجاز هذه المهام والواجبات، وتحقيق “ما خرج أهلنا من أجله وتكبدوا لأجله ما تكبدوا من قتل واعتقال وتهجير”.

وأضاف أن الائتلاف الوطني مستعد للتعاون والتنسيق المشترك، معبّراً عن أمنياته في أن يكون هناك لقاءات دورية ومستمرة، لتبادل وجهات النظر حول آخر مستجدات الأوضاع الميدانية والسياسية، ويقدم فيها الائتلاف شرحاً كاملاً لإستراتيجيته وأهدافه في المرحلة القادمة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري