56 لاجئاً فلسطينياً بينهم امرأتان من أبناء مخيم “سبينة” مغيبون قسرياً في سجون النظام

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن 56 لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم “سبينة” بريف دمشق، بينهم 54 رجلاً وامرأتان، مغيبون قسرياً في سجون نظام الأسد.

وجاء ذلك في تقرير جديد أصدرته المجموعة عن فريق الرصد والتوثيق التابع لها، وأوضحت أن الأجهزة الأمنية لنظام الأسد تتكتم على أسماء المعتقلين الفلسطينيين لديها، وهو ما يجعل من معرفة مصائر المعتقلين شبه مستحيلة، باستثناء بعض المعلومات التي ترد من المفرج عنهم من الأفرع الأمنية والمعتقلات.

وأشار الفريق إلى أنه تمكن من توثيق قضاء 620 لاجئ تحت التعذيب في السجون التابعة للنظام.

وجددت مجموعة العمل مطالبتها بالكشف عن مصير المعتقلين الفلسطينيين في سجون وأقبية نظام الأسد، إلا أن أي من دعواتها ونداءاتها لم يلق إلى الآن أي رد أو إجابة من قبل النظام.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري