البيانات الصحفية

تحية لأبطال الجيش الحر في القصير

بيان صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي01  حزيران 2013 يثبت أبطال الجيش الحر في كل يوم أنهم أهل للمسؤولية التي أناطها الشعب بهم، بعد أن سطروا أسمى آيات الشجاعة والصمود في ملحمة القصير التاريخية، ذائدين عن أرواح الأبرياء وأرض الكرامة والعز بعزيمة صلبة وإرادة أسطورية، تركع أمامها كل عسكرة دأبت على قهر إرادة الشعوب، بأن أخطأ مرامها على أرض سورية، ليلقنها أبطالنا درس الغزاة، أن أرض القصير باتت مقبرة للغزاة. لقد قال أبطالنا كلمة الحق برصاص البندقية، متوحدين في كفاحهم العظيم ضد طغيان عصابة الأسد وإجرام ميليشات إيران وحزب الله. ما انفك شعبنا العظيم يعلن وحدة الدم السوري والتلاحم العضوي بين أبناء سورية، فاجتمع المقاتلون على كلمة واحدة وتحت لواء واحد وهدف واحد، هو دحر الغزاة وطرد المعتدين، وتحرير البلاد من أعداء الإنسان وسالبي الحقوق. سيستمر الشعب في نضاله لتحرير أرضه مهما كلف الأمر، وسيجبر حزب الله على سحب قواته من جميع الأراضي السورية شاء من شاء وأبى من أبى. النصر لأبطال الثورة... والرحمة للشهداء .. والشفاء للجرحى..... والحرية للمعتقلينعاشت سورية حرة .. وعاش شعبها حراً عزيزاً

ردأ على تصريحات بشار الأسد

تصريح صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي31  أيار 2013 لم يتفاجأ شعبنا بما تحدّث به بشارالأسد على قناة المنار اللبنانية، كاشفاً حقيقة يعلمها الجميع عن العلاقة العضوية، الفئوية التي تربطه بحزب الله، وطبيعة دوره في المشروع الإيراني القومي ـ المذهبي كممرر ومسوّق ورأس حربة فيه. إن مشاركة إيران وأذرعتها والمليشيات التابعة لها في الحرب الممنهجة على الشعب السوري ليست جديدة، أو وليدة معركة القصير، أو إعلان نصر الله رسمياً دخوله المعركة من بابها الرسمي، فهي واضحة منذ الأشهر الأولى للثورة، لكن ومع تصاعد عمليات وضربات الجيش الحر، وما حققه من تقدمات على الأرض، وما أحدثه من انهيارات في قوى النظام.. اضطر حلفاءه الكشف عما كانوا يتسترون عليه، بكل ما يحمله تدخلهم من مخاطر على الوحدة الوطنية، ومن تدويل المسألة السورية، ومحاولة جرّ بلادنا نحو مطحنة حرب مذهبية يخططون ويسعون لها منذ وقت طويل . إن الأسد الذي يتشدق بأنه الراعي الرسمي لوحدة الشعب هو، وقبله والده، من عمل على تشويه وتمزيق النسيج الاجتماعي بموضعة طائفية وقحة، وباستقدام النفوذ الإيراني ليكون اللاعب الفاعل في الشأن السوري، وصاحب القرار في المجازر وعمليات التطهير المذهبي وتدمير بنيان الدولة السورية . لقد عرّت الثورة السورية العظيمة كل ألوان الدجل عن الممانعة والمقاومة، وأسقطت تلك الترسانة التعبوية التي بناها حزب الله، ومن خلفه إيران حول المقاومة والتحرير، مبرهنة أن المليشيا...

بخصوص التوسعة الأخيرة

بيان صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي31  أيار 2013 ارتفع عدد أعضاء الائتلاف الوطني السوري إلى 114 عضواً، منهم 51 عضواً جديداً يضافون إلى 63 عضواً سابقاً، جاءت هذه التوسعة بعد اجتماعات مطولة دامت عدة أيام، وافقت على إثرها الهيئة العامة للائتلاف مساء أمس الخميس على ضم 43 عضواً جديداً للائتلاف، وذلك بعد موافقتها على ضم 8 أعضاء آخرين في وقت سابق. وقد ضمت التوسعة 13 عضواً جديداً عن القائمة الديموقراطية هم السادة: بسام الملك، مالك أسعد، زكريا سقال، فايز سارة، محمد دندل، سميرة مسالمة، منذر إقبيق، هادي البحرة، ميشيل كيلو، جمال سليمان، فرح الأتاسي، أيمن الأسود، أنور بدر. وعن المجلس الوطني السوري ضمت التوسعة السادة: أنس العبدة، محمد الدغيم، عالية منصور. وعن المجالس المحلية ضمت التوسعة السادة: نورا الأمير، صفوان الجندلي، نزار الحراكي. وعن المستقلين شملت التوسعة السادة: نغم الغادري، ياسر سليم، أحمد أبو الخير شكري. وأقرت الهيئة العامة 14 مقعداً للحراك الثوري (عضو واحد عن كل محافظة)، يرشحهم أعضاء الائتلاف، وتصوت على قبولهم لجنة مكونة من 6 أعضاء في الائتلاف، تسمي رئاسة هيئة الأركان 3 منهم. وتم أيضاً إضافة 15 مقعداً لتمثيل الجيش الحر، تختارهم رئاسة هيئة الأركان.

حول قرار مجلس حقوق الإنسان

بيان صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي30  أيار 2013 تابع الائتلاف الوطني السوري مجريات جلسة النقاش الطارئة التي عقدها مجلس حقوق الإنسان لمناقشة الوضع المتدهور لحقوق الإنسان في سورية والتطورات المتسارعة في مدينة القصير. وإذ يرحب الائتلاف بالقرار الصادر عن المجلس في هذا الخصوص شاكراً الدول التي رعته وفي مقدمتها قطر وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى الدول التي صوتت لصالحه؛ يهمه توضيح النقاط التالية: لا تزال الجهود الدولية لوقف انتهاكات نظام الأسد لحقوق الإنسان الأساسية على كامل الأراضي السورية قاصرة عن ردعه، وعن وقف آلة القتل التي تحصد أرواح المئات من المدنيين السوريين الأبرياء كل يوم وبشكل ممنهج يرتقي لمستوى جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية. إذا كان المجتمع الدولي قد تحرك على مستوى مجلس حقوق الإنسان لمناقشة الوضع في القصير؛ فإننا نطالب بالتحرك على مستوى مجلس الأمن الدولي لوقف الانتهاكات المرتكبة بحق شعبنا السوري. إن ما يجري في القصير من اشتراك كامل وعلني لميليشيات حزب الله في الجرائم التي ترتكب بحق شعبنا يتطلب من الدول التي تدعي الحرص على مفهوم السيادة الوطنية، وتماشياً مع ادعاءاتهم؛ إدانة فورية ومباشرة للتدخل السافر لميليشيا حزب الله، ودعوة لانسحاب هذه الميليشيات، ومحاسبة من تورط منها بإراقة دماء الشعب السوري. دأبت بعض الجهات الدولية للأسف على المساواة بين الضحية والجلاد بخصوص انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة...

نداء عاجل لإغاثة أكثر من ألف جريح في مدينة القصير

بيان صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي30  أيار 2013 يطلق الائتلاف الوطني السوري نداء استغاثة عاجل لإنقاذ أكثر من ألف جريح في مدينة القصير، أصيبوا جراء القصف المستمر الذي تنفذه قوات الأسد وميليشيات حزب الله على المدينة منذ أسبوعين. تعاني القصير في هذه الساعات من نقص حاد في المسعفين والأطباء وأبسط مستلزمات الإسعاف الأولية، بما يستدعي استنفار كافة المنظمات الإغاثية الدولية والمستقلة، لإنقاذ هؤلاء الجرحى المدنيين وإخراجهم من المدينة، وتأمين علاجهم في مناطق آمنة بأسرع وقت. إن الواجب الإنساني والأخلاقي يستدعي تحركاً عاجلاً من الصليب الأحمر والهلال الأحمر كمنظمات مستقلة ومحايدة لدخول مدينة القصير في سبيل إنقاذ الأبرياء فيها وتأمين الحماية لهم.

بيان حول مؤتمر جنيف 2

بيان صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي29  أيار 2013 يرحب الائتلاف الوطني السوري بالجهود الدولية المبذولة لإيجاد حل سياسي لما تعاني منه سورية منذ أكثر من عامين، مع الالتزام في الوقت نفسه بثوابت الثورة، وبالمحددات التي أقرها الائتلاف بتاريخ 15/2/2013 كإطار لأي مبادرة أو حل سياسي، والتي تنص على تنحية  رأس النظام والقيادة الأمنية والعسكرية واعتبارهم خارج العملية السياسية. وتمهيداً للدخول في أي حل سياسي  يرى الائتلاف أنه يتوجب على المجتمع الدولي إنجاز الأمور التالية:  وقف أعمال القتل والتدمير التي يقوم بها النظام. تمكين قوى الثورة من الدفاع عن الشعب السوري المظلوم. وقف غزو قوات إيران وميليشيا حزب الله لسورية وإخراجها منها. وعليه فإننا نؤكد أن مشاركة السوريين في أي مؤتمر، مرتبطة بتحديد الجدول الزمني للحل، وتقديم الضمانات الدولية الملزمة. وأخيراً، فإن وفاء المجتمع الدولي وأصدقاء سورية على وجه الخصوص بالتزاماتهم تجاه الشعب السوري وثورته، وتمكينه من ممارسة حقه المشروع في الدفاع عن النفس؛ أمر لازم لنجاح الجهود السياسية. الرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،عاشت سورية، وعاش شعبها حراً عزيزاً.

تصريح حول رفع الحظر الأوروبي على السلاح

تصريح صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي28  أيار 2013 يشكر الائتلاف الوطني السوري للاتحاد الأوروبي قراره الأخير القاضي برفع حظر السلاح عن المعارضة السورية، مؤكداً أن هذا القرار يثبت جدية الجهود التي بذلتها دول الاتحاد في دعم الشعب السوري خلال السنتين الماضيتين.  وعلى الرغم من أهمية هذا القرار، إلا أنه يتطلب ترجمة سريعة تكفل تزويد الجيش الحر بأسلحة نوعية تصد الهجوم الشرس الذي تشنه قوات النظام وميليشيات حزب الله وإيران ضد المدنيين العزل، ويحتاج إرادة قوية تبنى على ثقة كاملة بأهلية الجيش الحر وعدالة مقصده ووضوح أهدافه.

تنديد بالجرائم التي يرتكبها النظام

تصريح صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي27  أيار 2013 تحاصر حشود عسكرية تابعة لنظام الأسد وميليشيا حزب الله مناطق واسعة من الغوطة الشرقية، في حملة يشنها النظام مستفيداً من دعم إيراني ــ روسي عسكري لا محدود، مما يعرض مئات الآلاف من المدنيين فيها لمصير مجهول تحت وابل من القصف الجوي وقذائف المدافع الثقيلة والاستخدام المكشوف والمتكرر للأسلحة الكيميائية في مناطق عدرا ودوما والعتيبة وأخيراً في البحارية وحرستا. يأتي هذا التصعيد في ظل ظروف إنسانية قاسية، ونقص كبير في المعدات والكوادر الطبية، وصعوبة بالغة في إسعاف الجرحى والمصابين، ما يستدعي تحركاً سريعاً من منظمات المجتمع الدولي لإنقاذ أكثر عشرات الآلاف من الأرواح المهددة بخطر محدق.

حول اتهام المعارضة استخدام المدنيين كدروع بشرية

تصريح صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي27  أيار 2013 يجدد الائتلاف الوطني السوري تأكيده بأن المهمة الأولى والرئيسية للجيش السوري الحر، وبحسب ميثاق هئية الأركان، هي الدفاع عن المدنيين السوريين العزل، ورغم ما يعتري بعض التقارير التي تطال المقاتلين الذين حملوا السلاح في وجه النظام من شكوك، ورغم ما تحتويه من مغالطات، فإن الميثاق المعتمد يعتبر كل من يثبت ارتكابه لانتهاك يطال حقوق المدنيين موضع مساءلة ومحاسبة، ويجعل كل سلوك ينتهك ذلك الميثاق موضع إدانة واستنكار كائناً من كان مرتكبه. لقد سعى الجيش الحر إلى حماية المدنيين على مدى عامين كاملين، بإخراجهم من مناطق الخطر، أو تأمينهم في ملاجئ تقيهم جحيم الصواريخ الباليستية والقنابل العنقودية والفوسفورية، وهو يقف مدافعاً عن المدنيين في مواجهة استراتيجية عسكرية همجية لا تراعي قانوناً محلياً أو دولياً، ولا تتوانى عن تدمير البنى التحتية والمعالم الأثرية، ولا تحترم حتى أرواح الجنود الذين يقاتلون في صفها، وتعتمد أسلوب العصابات المسلحة مع إفلات يد المجرمين طليقة في المجتمع، فيما يجاهد الجيش الحر في المقابل للمحافظة على أكبر قدر ممكن من ضبط النفس رغم الاختلال الهائل في ميزان القوى والنقص المتزايد في الذخيرة، والتخاذل الملحوظ في دعم قضيته العادلة سياسياً وعسكرياً. وإذ يذكر الائتلاف الوطني السوري بالأبطال الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل تأمين طرق للنازحين في مئات المناسبات، وحمايتها من نظام...

تصريح حول موقف الائتلاف من حضور مؤتمر جنيف

تصريح صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي27  أيار 2013 تتواصل اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري في إسطنبول، ولا يزال على جدول أعمالها العديد من النقاط الهامة التي لم يتم تناولها بعد. وفي هذا السياق وجب التأكيد على أن الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري لم تتخذ بعد أي قرار نهائي بخصوص المشاركة في مؤتمر جنيف 2.

تصريح صحفي: حول خطاب حسن نصر الله

تصريح صحفيالائتلاف الوطني السوريالمكتب الإعلامي25  أيار 2013 كرر حسن نصر الله  اليوم محاولاته الرامية إلى تحريض أبناء لبنان ضد السوريين الثائرين على نظام الأسد، مقامراً بأرواح شباب لبنان على أرض سورية لصالح عصابة أفسدت في الأرض وسفكت الدماء، وقدمت أبشع صورة يمكن للإرهاب أن يتمثلها. إن الحزب يستخدم خطاباً مذهبياً متطرفاً يزج من خلاله كل أتباعه في أتون حرب افتراضية استوحاها من موروثات خادعة، وقصص واهية، لن تأخذ بأصحابها إلا نحو الهلاك والدمار. ينثر هذا الخطاب اللامسؤول بذور صراع خطير في المنطقة، ويقدم مصالح المشروع الإيراني الاستبدادي على مصالح شعوبنا وحقوقنا الأصيلة، ويعلن صراحة اندماجه وتماهيه مع ذلك المشروع. لقد أجبر الأسد الجيش السوري على قتل المواطنين، صارفاً إياه عن دوره الأساسي في حماية الشعب، ما دفع شرفاء الجيش إلى الانشقاق عنه والوقوف في جانب الحق. واليوم يكرر حزب الله نفس الخطأ، فيجبر بعض أبناء لبنان على قتل السوريين، ما سيدفع بدون شك الشرفاء منهم إلى اتخاذ موقف يليق بأبناء المقاومة الحقيقية. وإذ يؤكد الائتلاف حرصه على السلم الأهلي في لبنان فإنه يبدي عظيم استهجانه لدعوة زعيم حزب الله إلى نقل أي خلاف داخل لبنان إلى سورية وتصفيته فيها، في موقف لا يعبر إلا عن اضطراب مطبق لبوصلة الحزب، أو يكشف أنها كانت ضائعة على طول الخط. لن يحتفظ الشعب...

Page 125 of 135 1 124 125 126 135
Generic selectors
Exact matches only
البحث في العنوان
البحث في المحتوى
البحث في المقالات
البحث في الصفحات
Generic selectors
Exact matches only
البحث في العنوان
البحث في المحتوى
البحث في المقالات
البحث في الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2012 الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.