الأخبار أخبار الائتلاف مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : السبت, 02 تشرين الثاني/نوفمبر 2019
02 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 In أخبار الائتلاف

التقى الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الباسط عبد اللطيف، رئيس الحكومة السورية المؤقتة السيد عبد الرحمن مصطفى، وبحث معه عمل الحكومة في المناطق المحررة، ولا سيما تحرك الحكومة مؤخراً شرق الفرات بعد تحرير مناطق واسعة عبر عملية "نبع السلام".

 

وناقش الطرفان أهم التحديات التي تواجه عمل الحكومة في المنطقة، وأشاد الأمين العام بالجهود التي تبذلها الحكومة المؤقتة وطواقم عملها لبسط الأمن وتعزيز الاستقرار في كافة المناطق وتحسين الواقع الخدمي فيها، وذلك بالرغم من الواقع الصعب الذي تعيشه المنطقة.

فيما أوضح مصطفى أن الحكومة المؤقتة تعمل بشكل مستمر على معالجة كافة القضايا وتحسين واقع الخدمات، وتقدم بالشكر للائتلاف الوطني والحكومة التركية على الدعم المقدم للحكومة.

ولفت مصطفى إلى أن الحكومة تمكنت من تشكيل المجلس المحلي لمدينة "تل أبيض" بريف الرقة، إضافة إلى أنها فعّلت عمل الوزارات المحلية والداخلية، والمؤسسات الخدمية الرسمية كالعدل والتعليم والصحة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

 

02 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 In أخبار الائتلاف

أجرى الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عبد الباسط عبد اللطيف، ورئيس الحكومة السورية المؤقتة السيد عبد الرحمن مصطفى، زيارة إلى مقر وحدة التنسيق والدعم في مدينة "عنتاب"، والتقوا برئيس الوحدة محمد حسنو، وبحثا معه آخر نشاطات الوحدة وأعمالها.

واستعرض حسنو عمل الوحدة وأنشطتها الأخيرة، وما تقدمه من مشاريع وورشات لخدمة السوريين، إضافة إلى ما تواجهه الوحدة من تحديات لتحسين عملها وتنفيذ مشاريع جديدة في المناطق المحررة.

ثم توجه الأمين العام ورئيس الحكومة المؤقتة بزيارة أخرى إلى مدينة "أورفا" التركية، حيث التقوا فيها بفعاليات مدنية وعسكرية، تضم مكونات عدة من عرب وتركمان وكُرد من أبناء المنطقة الشرقية، وجرى الحديث معهم حول التطورات الأخيرة بعملية "نبع السلام".

وقدم الأمين العام عبد الباسط عبد اللطيف شرحاً لرؤية الائتلاف الوطني والحكومة المؤقتة، حول إدارة المنطقة، وأكد على أن هذه الرؤية تعتمد بشكل أساسي على إدارة المنطقة من قبل أبنائها، إضافة إلى تفعيل المؤسسات التي تقوم على خدمة الأهالي، وتؤمن لهم حياة كريمة وآمنة.

تلا ذلك حوار مفتوح طرح فيه الحضور أفكاراً هامة تصب في صالح تحسين الخدمات في المنطقة، وتم الاتفاق على استمرار التواصل والتنسيق.
المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

02 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 In أخبار الائتلاف

ضمن سعيها لتعزيز تطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني واحترام مبادئ حقوق الإنسان، اتفقت الهيئة الوطنية للمعتقلين والمفقودين مع قيادة اللواء 123 من الفيلق الأول في الجيش الوطني السوري على تنفيذ برامج تدريبية خاصة بالقانون الدولي الإنساني تنظمها الهيئة.

وتستهدف هذه البرامج تدريب 3000 مقاتل من عناصر اللواء على معايير وقواعد احترام القانون الدولي الإنساني، وتمكينهم من تعزيز إدراك مسؤولياتهم في مجال احترام القانون الدولي الإنساني، وتحسين معرفتهم بقواعد السلوك الواجبة التطبيق أثناء النزاع.

وتهدف هذه البرامج التدريبية على وجه الخصوص إلى توعية المشاركين فيها بوجوب حماية السكان المدنيين والأشخاص العاجزين عن القتال، وكيفية معاملة الأسرى، ورفع سوية احترام المبادئ الإنسانية، ويتكون القانون الدولي الإنساني من مجموعة من القواعد التي تهدف إلى الحدّ من عواقب النزاعات المسلحة. ويحمي القانون الدولي الإنساني الأشخاص الذين لا يشاركون في القتال أو الذين كفوا عن المشاركة فيه، ويحدّ من وسائل الحرب وأساليبها.

وتهدف الهيئة، بصفتها منظمة حقوقية مستقلة، إلى مساعدة المقاتلين في الجيش الوطني على تحسين فهم القانون الدولي الإنساني وتعزيز احترام هذا القانون.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري