الأخبار أخبار الائتلاف مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : الأربعاء, 06 تشرين الثاني/نوفمبر 2019
06 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 In أخبار الائتلاف

أنهت اللجنة الدستورية المصغرة جلستها الثانية اليوم الأربعاء، واستكملت خلال جلساتها ما بدأته أمس من نقاشات حول الأفكار والمواضيع المتعلقة بالدستور، والتي طرحها أعضاء اللجنة الموسعة خلال اجتماعاتهم الأسبوع الماضي.

وركز وفد المعارضة في نقاشاته اليوم على المبادئ الـ12 الأساسية والحية التي أُقرت في جنيف 8، والتي تبناها مؤتمر سوتشي في بيانه الختامي، ووافق عليها النظام، وتُعد هذه المبادئ أحد المرجعيات الأساسية لعمل اللجنة الدستورية، إضافة إلى التجارب الدستورية السورية السابقة، من أجل الوصول إلى صياغة دستور جديد يلبي مطالب الشعب السوري.

يذكر أن المبادئ الـ12 قد وردت في رسالة الأمين العام للأمم المتحدة، التي وجهها إلى رئيس مجلس الأمن في تاريخ 26 أيلول 2019، ومُرفقة بوثيقة الاختصاصات والعناصر الأساسية للائحة الداخلية للجنة الدستورية، والتي تضمنت أن ولاية اللجنة تُجسد في عملها المبادئ نصًا وروحًا في الدستور السوري.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

06 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 In أخبار الائتلاف

التقى عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني منذر سراس، وعضو الهيئة العامة فاتح حسون، رئيسة فريق سورية في إدارة الأمم المتحدة للشؤون السياسية وتكوين السلام، السيدة أماندا روبرت، وذلك في مقر الأمم المتحدة بمدينة "غازي عنتاب" التركية.

وتطرق الحديث إلى آخر التطورات الميدانية والسياسية في الملف السوري، ولا سيما أعمال الحكومة السورية المؤقتة والجيش الوطني السوري.

وأكد أعضاء الائتلاف على أن الفترة الأخيرة شهدت تطورات مهمة سيكون لها أثر ملموس على أرض الواقع، حيث إن الحكومة وضعت رؤية واضحة لتعزيز الإدارة المدنية والحوكمة الرشيدة، إضافة إلى اندماج معظم قوات الجيش الحر ضمن الجيش الوطني السوري.

ودعا الأعضاء إلى دعم عمل مؤسسات الائتلاف الوطني في المناطق المحررة بهدف تحسين واقع تلك المناطق، وتقديم خدمات أفضل للسكان الذين عانوا طويلاً من سطوة الميليشيات الإرهابية.

وانتقل الحديث إلى العملية السياسية وأبرز تطوراتها المتمثل بإطلاق أعمال اللجنة الدستورية بهيئتيها الموسعة والمصغرة، وأكد أعضاء الائتلاف الوطني على أهمية إنجاز دستور عصري جديد يطلق الحريات ويحفظ الحقوق، ويضمن فصل السلطات.

كما تم التأكيد على أهمية الدخول ببحث باقي السلال التي تتضمنها العملية السياسية والقرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254، المتمثلة بسلة الحكم وسلة الانتخابات وسلة مكافحة الإرهاب.

من جهتها لفتت السيدة أماندا إلى أن الكل متفق على أن اللجنة الدستورية هي الخطوة الأولى وليست كل شيء في العملية السياسية.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

06 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 In أخبار الائتلاف

اعتبر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيانٍ له مساء أمس، أن عمليات النظام ورعاته ضد المناطق المدنية في إدلب ومحيطها، هي جرائم حرب صريحة.

وأكد الائتلاف أن هذه الجرائم "تأتي في إطار خطة ممنهجة لاستهداف المدنيين بالدرجة الأولى"، ولفت إلى أن الائتلاف الوطني مستمر في التواصل مع الأطراف الدولية ووضعها في صورة التطورات على الأرض من جرائم وانتهاكات بحق المدنيين.

وشدد الائتلاف الوطني على ضرورة قيام تلك الأطراف الدولية بتحمل مسؤولياتها وممارسة الضغوط اللازمة على روسيا لإجبار النظام على وقف هذه الجرائم.

وقال الائتلاف الوطني إن الحملة الإرهابية التي يشنها النظام ورعاته منذ أشهر على أرياف محافظات إدلب وحلب واللاذقية، تتطلب التحرك ووقف الكارثة التي يجرها النظام وحلفاؤه على السوريين.

وكانت مدن وقرى وبلدات من ريف إدلب وحلب واللاذقية قد تعرضت مساء أمس، لعمليات قصف جوي ومدفعي نفذتها قوات النظام وروسيا، وقال الائتلاف الوطني إن غارة جوية شنتها طائرات حربية روسية على بلدة "الدار الكبيرة"، أسفرت عن استشهاد ثلاثة أطفال وإصابة والدتهم بجراح خطرة.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري